الخميس، 19 يونيو، 2014

تفاصيل

ليه الحضن سموه "ضمة"؟ وليه الضمة في التشكيل رمزها حرف (و) مصغر؟ هي أصلا ليه اسمها ضمة؟
يمكن عشان الحرف بيلف على نفسه. بيحضن نفسه، وبعد كده بيتساب مفتوح.. (و).. زي الحضن، أو الضمة.. بتنسى نفسك في الضمة، في اللفة.. بتدفيك، وبتملاك براح يساع الكون.. البراح اللي بينسيك -ولو لحظيا- أي جرح أو لحظة ألم، أي ذل، أو كسرة.. الكسرة مؤلمة بطبعها، عشان كده بتيجي دايما تحت الكلام. هي الوحيدة اللي بتفضل تحت، مع إنها شبه الفتحة بالضبط.. بس الفتحة مش مؤذية. الفتحة زي الضمة، حنينة. بتديك فرصة تانية دايما. بتفتّح عينيك على حاجات ماكنتش واخد بالك منها، وبتقولك: افتح قلبك للحياة، للي جاي.. وحتى لو ماجاش, بتفضل عارف إن الفرصة لسه قدامك، إن الأمل لسه موجود، طول ما قلبك مفتوح.. وطول ما قلبك مفتوح، هتلاقي روحك هادية، ونفسك كلها (سكون)..

وارزقنا يارب ضمة تدفينا وتملانا براح يساع الكون..


هناك تعليقان (2):