الثلاثاء، 10 سبتمبر، 2013

سقط سهوا*

بعد المعاناة التي نالت منه، وبعد طول تفكير، أدرك بالبداهة أنه لم يعش الحياة كما يجب أن تعاش.. تحوصل داخل نفسه. فاته الكثير. أهمل في نفسه بدعوى الزهد.. فاتته اللحظات والنظرات، وإن أدرك بعضها ارتبك..

الحياة مربكة أصلا، فلا داعي للمزيد من الارتباك.. 
هل سيعمل بالنصيحة؟



*مستوحاة من تدوينة "سقط سهوا" لرحاب بسام

هناك تعليقان (2):

  1. وحتى بدون معاناة أن تسقط سهواً أسهل كثيراً من الانتباه والتذكر!

    ردحذف
  2. تبدو وقتها أسهل, ولكنها لن تكون حياة..

    ردحذف