الاثنين، 19 أغسطس، 2013

أي كلام

فلنرتجل ولنرتكب فعل الكتابة دون الحديث عن موضوع بعينه أو إعدادِ آخرٍ ليصبح قيد الكتابة..

لأتحدثْ مثلا عن الوطن الذي لم يعد كذلك.. عن الإنسانية التي لم تعد كذلك.. عن البشر الذين لم يعودوا كذلك.. عني، وأنا لا زلت لا أفهمني..

يبدو الكلام مبتذلا وهو يصف المجريات.. المجريات من "جري".. تجري الأمور بسرعة مرعبة لا يسعنا استيعابها.. نحن لا نمتلك الحقيقة كاملة، وأعيننا قاصرة عن رؤية الأشياء من حولنا بالعين المجردة.. العدسات المكبرة لم تعد تفي بالغرض..

كعلكة أو قطعة صلصال تتشكل حسب مزاجنا، يتشكل الوعي بداخلنا حسب ما نرى.. يتغير الشكل بمرور الوقت وتغير المعطيات، والمعطيات لا تصدق غالبا..

يبدو أننا جميعا بحاجة إلى كشف نظر و نظارات مصححة، لعل الرؤية تتضح.. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق