السبت، 3 أغسطس، 2013

سكون ظاهري

من أدمن الكتمان، يصبح البوح بالنسبة له أمرا مستعصيا، مؤلما..

لحظات من الاختلاط كفيلة بإثارة براكين الأفكار داخل رأسك. لحظات تالية من الانعزال كفيلة بزيادة ثورة تلك البراكين.. أنت في كل الأحوال لا تكف عن التفكير. يتأرجح عقلك يمينا ويسارا وأنت تراجع كل شيء وتتأمل المقارنات المعقودة عليك من قِبلك ومن قِبل من حولك.. ليتك تعلم وليتهم يعلمون أن المقارنات هي أكثر الوسائل تدميرا لشخصيتك وزعزعة لثقتك بنفسك.. حتى وإن علمتَ هذا واعترفتَ به، كبرياؤهم يمنعهم من الاعتراف به أمامك خشية اهتزاز الصورة.. الصورة مهزوزة لا محالة، لكنهم لا يدركون.. تؤثر الصمت لأن الكل يؤول أفكارك وتصرفاتك حسب أهوائهم وقناعاتهم الشخصية.. تؤثر الصمت خشية ردود الأفعال -المتوقعة غالبا-.. تؤثر الصمت لأنه لم يعد هناك من يفهمك..

بمرور الوقت يصبح الصمت المتكرر كتمانا.. تدمن الكتمان، فيصبح البوح بعدها أمرا مستعصيا، مؤلما..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق