الأحد، 4 أغسطس، 2013

افتقاد

تحدق مطولا في الصفحة البيضاء أمامها.. تشعر أن الفراغ الأبيض يوشك أن يبتلعها. ربما يفسر هذا سر كرهها للون الأبيض، وعدم اقتناعها بالترهات القائلة أنه لون "السلام" و"الهدوء" و"الصفاء النفسي".. أي صفاء نفسي هذا الذي يتكلمون عنه؟ ترتبك لفكرة الصفاء، وهي التي ظلت تبحث عنه كثيرا حتى أصابها الإحباط، وحين عثرت عليه، انسل من بين أصابعها هاربا إلى حيث الفناء.. على تلة العمر، ظلت جالسة على السفح تنظر إلى أعلى وتتمنى.. تبحث بين ثنايا إنسانيتها عن شيء افتقدته كثيرا.. تحاول احتواء نفسها وقد عجز عن ذلك المقربون.. تتساءل: أهم حقا مقربون؟ يستنكر التساؤل نفسه، فتعجز عن إيجاد إجابة..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق