الاثنين، 14 أكتوبر، 2013

تجليات عرفة

كان أول دعائي فجر عرفة: يا رب فرح قلوبنا جميعا واكف المهمومين همومهم يا رب..

لم أستهل الدعاء بـرجاء العفو والمغفرة.. ربما لحاجة في نفسي ونفوس الأحبة من حولي.. ليس لأن المغفرة شيء لا يرجى، ولكن الفرحة منسية في الكثير من الأحيان..

أعاني من صداع مستمر طيلة اليوم، ولكني لأجل الفرحة لا أعيره انتباها، لئلا يؤثر على اليوم.. أردد بين الحين والآخر تكبيرات العيد، متأثرة في ذلك بمشاهد الحجاج.. أدعو: يا رب اكتبها لي..

أكتشف بالصدفة ظهور شعرتين بيضاوين زيادة على الأخر المتناثرة الموجودة في بقعة معينة من رأسي.. مر عام ليس إلا، ولكنه بمثابة عشرة أعوام.. شكرا لك يا الله على كل شيء حدث في ذلك العام الفائت، مرِّه قبل حلوِه..

تحادثني صديقة قريبة، لي عدة أشهر لم أرها، وذلك قبل أن أحادثها أنا بدقائق، وكأن القلوب تتلاقى والأرواح تتقابل بلا ميعاد.. 

أنهي اليوم بكتابة تلك التدوينة، أثناء مشاهدة مسرحية "مدرسة المشاغبين"، والتي أشاهدها منذ بدايتها للمرة الأولى :)

كل عام وأنتم في دوام الصحة والفرحة والخير :) 

هناك 4 تعليقات:

  1. طب انت عندك شعر رغم كل شئ طب أنا ما عنديش خالص! عيد سعيد وجميل إنشاء الله

    ردحذف
  2. والله اللي من غير شعر دول أجدع ناس D:
    عيدك جميل إن شاء الله :)

    ردحذف
  3. عيد سعيد يا إسراء وسلامتك من أي وجع في الدنيا مش بس الصداع

    تحياتي

    ردحذف
  4. الله يخليكي يا فاطمة, وعيد سعيد عليكي :)

    ردحذف