السبت، 5 أكتوبر، 2013

عن الخوف



نفحات البرد المحببة قد تغدو في بعض الأحيان قاسية، إذا ما اقترنت بالتهاب الحلق ونزلات البرد..

كاللحظات الثمينة المقرونة بالخوف من انتهائها.. دوام الحال من المحال.. الخوف يقتل كل شيء.. يمنعك من التفكير بسلاسة وهدوء.. أعني الخوف الزائد، الذي ينقلب من كونه سمة بشرية طبيعية إلى مرض خبيث يستشري بسرعة فائقة فيدمر كل شيء ويزعزع الثقة بالنفس..أو ربما -أحيانا- يجعلها زائدة عن اللزوم..

الخوف يسلب الروح طاقتها، ويستبدل بها طاقة زائفة هي ليست سوى برودة متنكرة تصيبك فتتغلغل بداخلك دون أن تشعر..

وحدها التجربة كفيلة بإيصال تلك الرسالة..

هناك تعليقان (2):