الأحد، 20 أكتوبر، 2013

مخدر موضعي

ردا على سؤال شيرين: لماذا تبدو الأشياء واضحة ومع ذلك لا نرى؟

ربما لأننا نخشى أن نرى..
نخشى أن نتعذب إذا تجسدت الحقائق كاملة أمامنا، ونحن لا نقوى على احتمالها..

نحن لا ندرك وقتها أن تحمل عذاب الحقائق أهون كثيرا من التعلق بزيف الأمور. تعجز أعيننا عن إدراك الرحمة الكامنة في رحم العذاب، كجنين لا يزال في طور التكوين، فتظل الأعين قاصرة عن رؤيته حتى يتجلى لنا دون أن نشعر.. وعندما يتجلى لنا، تكون النفوس قد تغيرت بفعل الألم الكامن فيها، فيحجبها عن رؤية الجنين المتجلي والشعور بوجوده بين الثنايا..

نحن لا نرى، لأننا نخاف..
ويزداد الخوف، لأننا لا نرى..



هناك تعليق واحد:

  1. جميل ردّك يا إسراء
    نحن نخشى أن تتجسد الحقائق أمامنا
    فنُفضِّل ألا نرى!

    أرق تحية لكِ

    ردحذف