الأربعاء، 17 يوليو، 2013

الغلاف الرمادي

هل جربت ذات يوم أن تكلم نفسك؟

عزيزي مستغرب السؤال، يبدو أنك مغيب، يفوتك الكثير من وقائع الواقع. أو ربما لم تتعامل مع بشر مثلك من قبل. ألم يصل إلى علمك أن دنيانا المزيفة باتت مغلفة بغلاف رمادي باهت مثير للاشمئزاز؟ 

النفوس لم تعد صافية إلا من رحم ربي. تتعامل بإحسان مع الكل، وتفاجأ بالتفاف البعض ممن كان حري بك أن تقطع جذور الوصل معهم ولا تعيد نبتها. حينئذ، يبدو حديث النفس خيارا مطروحا من أجل إزاحة جزء من الغلاف الرمادي الباهت، ولكن يبقى السؤال: هل تضمن لنفسك أنك لست مثلهم؟

هناك تعليقان (2):

  1. اصلا الواحد لو مش بيكلم نفسه كان زمانه اتجنن رسمي :D

    ردحذف