الجمعة، 26 يوليو، 2013

رفاهية متعبة

على حد تعبير أحدهم، الكتابة اليومية رفاهية لا أقدر عليها..

على ذكر الرفاهية، رفاهية الأفكار ووفرتها لا تعني بالضرورة إمكانية صياغة هذه الأفكار دون أن تختلط ببعضها. حدثني عن المتناقضات، عن التشويش والتقلبات.. سُمي القلب قلبا لكثرة تقلبه، فكيف لنا أن نهدأ إذَن؟

هناك تعليقان (2):

  1. هي رفاهيه أكيد
    بس رفاهيه من نوع خاص
    نقدر نستحضرها بفكرة او مشهد مر في حياتنا او كلمة او اقل حاجة بنمر بيها
    وبعدها بنقع في مشكلة إننا نصيغ اللي جوانا ده
    الكتابة استمتاع اكتر منها واجب :)

    ردحذف